الليمون الليمون من النباتات الحمضية المفضلة في كل الفصول ، و شجرتها من الأشجار دائمة الخضرة ، و هي تتبع مجموعة الحمضيات . تمتاز بثمارها الصفراء ، و طعهما الحامض اللاذع قليلاً . و عصير الليمون مفيدٌ جداً في فصل الشتاء لاحتوائه عى فيتامين سي ،

و يُشرب أيضاً في فصل الصيف كشرابٍ منعش يقلل من العطش في الجو الحار . زراعة الليمون و لجمال شجرة الليمون و فوائدها الجمّة ، كثيرٌ من الناس من يرغب بزراعتها في حديقة بيته ، و لزراعة شجرة الليمون في حديقة المنزل ، يجب أن يراعي الشخص ما يلي و يبتع تعلميات معينة : يجب عليه حفر حفرة لشجرة الليمون ليست بعميقة . لا يسقيها الماء الكثير ، و لا يقطع عنها الماء كذلك ، بل يسيقها الماء بحوالي 20 ـ50 لتر ماء كل ثلاثة أيام .

أن تتعرض الشجرة للشمس ، و تأخذ كفايتها من إضاءتها . فلا تزرع شجرة الزيتون في الظل أو بين الأشجار التي تعمل ظلاً . تجنب سقاية الشجرة بمياه ملوثة . استخدام المبيدات الحشرية بعناية و بقلّةٍ ، فلا يُكثر منها . تغطية الأشجار بأكياس لحمايتها من التجمد ، لو كانت مزروعة في بيئة باردة .

 

 

فوائد شجرة الليمون من فوائد شجرة الليمون العديدة : رائحة شجرة الليمون من الروائح العطرية ، التي تشرح الصدر ، و ترفع المعنويات . يساهم
الليمون في إزالة البقع من على البشرة . الليمون غني بفيتامين سي ، الذي يساعد في محاربة الأمراض في الشتاء . خلط عصارة الليمون مع زيت الزيتون يساهمان في منح الجلد النعومة ؛ لإزالتههما الخلايا الميتة من على البشرة .

يساهم عصير الليمون في علاج مشاكل الشعر . يخفف تناول الليمون من مشاكل الهضم . يخفف شرب الليمون من أعراض الغثيان و الانتفاخ و عسر الهضم . يساعد تناول الليمون في تنظيم الإخراج في الجسم . يساعد الليمون في تمهيد الطريق للجسم في فقدان الوزن و التخسيس . القيمة الغذائية لثمر الليمون

يحتوي الليمون على مكونات غذائية مهمة ، فيحتوي على السكريات ، و الماء ، و البروتين ، و الألياف الغذائية ، و السكر البسيط . كما يحتوي الليمون على الفسفور ، و الزنك و الصوديوم ، كالسيوم ، حديد ، نحاس ، و على البوتاسيوم . و الفيتامنيات : يحتوي الليمون منها على فيتامين ج ، و فيتامين أ ، و فيتامين ب 3 ، ب 1 ، و ب 2 ، و ب5 ، و ب 9 ، و فيتامين ب 12 .

من الممكن زراعة بذور الليمون من خلال اتباع الإرشادات التالية:[١] وضع كمية من التربة في دلو، وإضافة القليل من الماء حتى تصبح رطبة تماماً، ومن ثمّ وضع التربة في الحوض الذي ستتم زراعة البذور بداخله، مع ترك ما يقارب 2.54 سم من المساحة في أسفل الحوض.

اختيار بذور الليمون الأكبر حجماً والأكثر جودةً، ومن ثمّ تقطيعها إلى نصفين، مع إزالة أي بقايا لب موجودة على البذرة، حيث من الممكن وضع البذرة في الفم لامتصاص أي نكهة ليمون عالقة بها. زراعة البذور وهي رطبة وتجنب جفافها قبل الزراعة، بوضعها بحوالي 1.27سم تحت مستوى التربة،

 

صورة ذات صلة

 

ثمّ تغطيتها تماماً بالتربة، وترطيبها بالقليل من الماء مجدداً. تغطية الحوض بغطاء بلاستيكي يسمح للبذور بالتنفس، ويبقيها دافئة ورطبة بذات الوقت. وضع الحوض في مكان دافئ لعدة أيام، مع ضرورة الحفاظ على توازن مناسب من التربة الدافئة والرطبة لتنمو البذور، ومنع تعرضها لدرجة حرارة عالية أو لجفاف حتى لا يؤدي ذلك إلى تعفن البذور، هذا وتبدأ البذور بالإنبات بعد مرور أسبوعين تقريباً على زراعتها، وعندها من الممكن إزالة الغطاء البلاستيكي، ووضع الحوض في مكان مناسب تصله أشعة الشمس المباشرة. موسم زراعة أشجار الليمون عادةً ما تتم زراعة أشجار الليمون في فصل الربيع بعد انقضاء موسم الأمطار،

ولهذا ينصح بزراعة الليمون خلال هذه الفترة، وتجنب زراعته خلال فصل الصيف، حيث يؤدي ذلك إلى تلفه. [٢] حصاد أشجار الليمون تحتاجُ شجرة الليمون حديثة الزراعة إلى ما يقارب ثلاث سنوات لتبدأ بإنتاج ثمار الليمون، حيث تبدأ مرحلة الإنتاج بظهور الأزهار، التي تتحول بعد ثلاثة شهور تقريباً من ظهورها إلى ثمرة، وتنضج هذه الثمار عندما يتحول لونها إلى اللون الأصفر الفاقع، وعند قطف محصول الشجرة، ينصح بعدم الانتظار لحين تجعد قشرة الثمرة، كما يُفضّل في معظم الأحيان قطف ثمار الليمون وقشرتها لا تزال خضراء اللون.