هناك الكثير ممن يعيش حياته بلا بحث عن الاعتناء المثالي للصحة ، ولكن هؤلاء سوف يتعرضوا إلى كثير من المشاكل الصحية، خاصة وأن هناك أمور قد تكون بسيطة في الشكل العام، ولكنها خطيرة بشكل كبير على صحة الإنسان، واليوم قد نوضح الكثير من العادات الخاطئة التي ربما يقع فيها البعض، دون دراية ولكنها في باطنها يوجد العديد من المشاكل المترتبة على فعلها ، خاصة في تلك العادات التي نفعلها بعد تناول الطعام ولا نلقي بالا أنها عادات خاطئة ، تعالوا بنا نتعرف على هذه العادات التي يجب الابتعاد عنها خاصة بعد كل وجبة أو تناول الطعام وهي كما سوف يتم عرضها خلال السطور التالية

شرب المياه
قد تكون المياه وشربها مضر بالفعل ، وهذا ما أكده الكثير من الأطباء والباحثون، فهناك اللعاب الذي يقوم بمساعدة الجهاز الهضمي وقتل البكتريا الضارة التي تأتي من الطعام، قد يتعرض إلى الذوبان والانحدار نحو الجهاز الهضمي دون أن يقوم بواجبه، وهذا بسبب شرب المياه في نفس الوقت الذي يقوم اللعاب بدوره، فأكثر الخبراء أكدوا أن وقت شرب المياه الأمثل هو بعد نصف ساعة من تناول الطعام.

النوم
من المضر للغاية أن يقوم الإنسان بتناول طعامه ومن بعد ذلك يخلد إلى النوم، وكثيرا من الأطباء ينصحون بعدم النوم بعد تناول الوجبات، فهناك إفراز للأحماض التي تؤدي إلى عدم الراحة ، فلابد من تناول الطعام ومحاولة السير والحركة بعدها، وأن لا يتم التفكير في النوم والخلود إليه إلا بعد وقت كافي ، كي يقوم الجهاز الهضمي بتأدية واجبه على أكمل وجه.

الاستحمام
نعم أنه الاستحمام لا يفضل إجراءه بعد تناول الطعام، فقد يكون الجسم في حاجة إلى درجة حرارة محددة لكي يقوم الجهاز الهضمي بعمل سليم ، ولكن مع الاستحمام قد يختل درجة حرارة الجسم بحكم درجة حرارة المياه، بل وأن مع استخدام الدش من أعلى الرأس قد يسبب هذا ضغط دم عكسي يتعارض مع نسبة الدم المطلوبة للجهاز الهضمي لإجراء مهامه الهضمية بعد كل وجبة، فلا مانع من الاستحمام ولكن من الأفضل الانتظار نصف ساعة بعد تناول الوجبة، حتى ينتهي الجهاز الهضمي من مهامه .

تناول الفاكهة
عادة الكثيرين أن يقوموا بتناول الفاكهة بعد الانتهاء من تناول الطعام مباشرة، وهذا أمر خاطئ حيث أكد خبراء التغذية والطب، أن أفضل وقت لأكل الفواكه هي وأن تكون المعدة فارغة، خاصة وأن الفواكه تستلزم أنزيمات معينة للهضم ولا تتوافر إلا في حالة خلو المعدة من الطعام، وهذا ما يجعل الهضم صعب للغاية بعد تناول الطعام ومعها أيضا تناول الفاكهة .

القراءة
قد يتعجب البعض ويرى أن لا علاقة بين القراءة وتناول الطعام، ولكنها الحقيقة أن القراءة بعد الطعام قد تكسبك الشعور بالتعب بل وإلى الغثيان، خاصة وأن القراءة تحتاج إلى قسط وفير من التركيز، ويكون هناك تدفق قوي للدم لتغذية العينين، وفي نفس الوقت يكون الجهاز الهضمي في حاجة إلى وفرة من الدم لكي يقوم بدوره الهضمي، فلذلك سوف ينتج اختلال نسبي في تدفق الدم وقد يسبب هذا الشعور بعد الارتياح وربما الوصول إلى الغثيان والقيء

التدخين
في الحقيقة التدخين في كل الحالات مضر، وأضراره لا حصر لها إذا كانت مع الطعام أو بدون الطعام ، ولكن في الحقيقة أن التدخين خاصة بعد تناول الطعام قد يسبب أمراض أخطر من المتوقع ، خاصة وأن الجهاز الهضمي يكون في هذا التوقيت يقوم بعمله الهضمي، ويقوم الجهاز التنفسي في نفس ذات الوقت بأداء مهام مؤذية للغاية عليه، فبذلك تصاب أجهزة الجسد باختلال ملاحظ، وقد يؤدي إلى أمراض وخيمة للغاية .