أفضل المرطبات الخاصة بالشعر و البشرة

أفضل المرطبات الخاصة بالشعر و البشرة
مفهوم السَّلام السّلام في مفهومه العريض لا يعني زوال الصّراع والخِصام فقط، إنّما يُمكن أن يتطلّب تأسيس حُزمةٍ من المُفردات، والقيم، والمواقف، والعادات التي ترتكز على الاحترام الكامل لمبادئ السّيادة والحُريّات الأساسيّة وحقوق الإنسان، والحوار والتّعاون بين الشّعوب والثّقافات المُتعدّدة، ونَبذ ثقافة القوّة واستخدامها، وإكراه الشّعوب لخوض خياراتٍ ضدّ إرادتهم.[١] ولقد عرّف المُؤرّخ البريطانيّّ أرنولد توينبي السّلام بمقولة: (عِش ودع غيرك يعيش)، وقد قصد بذلك أنّ السّلام يجب أن يُمنَح للشّعب حتّى يتسنّى الحصول عليه كحالةٍ عامّة.[٢] وبما أنّ السّلام هو نعمة للبشريّة، فإنّ العُنفَ والحروبَ لعنةٌ، ولمّا كان السّلام هو المحبّة والتّعايش، فالحروب هي العِداء والتّفرقة.[٣] الحرب نقيض السّلام أجهَدت الحروب والصّراعات على مرّ الزّمان شعوب الأرض كلّها، فالجميع يطمح اليوم إلى السّلام الذي يستجيب لآمالهم وأُمنياتهم، ويؤمِّن لهم حياةً رغيدةً دون خوفٍ من القذائف بكل أنواعها، أو الرّصاص أو القنابل أو الأسلحة النوويّة، فهذه الأمور تُخيف الكبار، وتقضي على طفولة الأطفال، وتهدم المُنشآت والحضارات والإرث التاريخيّ للأوطان. كان جري شعوب العالم جميعاً جرياً مُجهداً وراء الوصول للغاية العظيمة الذي يطمح لها الجميع، والذي أسّست لها ودعمتها الدّيانات السماويّة جميعها على مرّ الزّمان؛

 

 

فقد دعت كلّها إلى المحبّة، والرّحمة، والتّآخي، والمودّة، وبناء المُستقبل المُشتَرك بين كافّة الشّعوب والأعراق والأجناس، فالسّلام اسم نَسَبه الله إليه ضمن أسمائه الحُسنى، وهو تحيّة المُسلمين، ودعوة الأنبياء جميعاً، وهو ما يُدعى به بعد الانتهاء من الصّلاة وكأنّها وصيّةٌ أنزلها الله للأرض لكي يُؤمن بها ويتقلّدها النّاس.[٤] وقد نصّ الميثاق التأسيسيّ لليونسكو في ديباجته على عدّة نقاط منها: (لما كانت الحروب تتولّد في عقول البشر، ففي عقولهم يجب أن تَبني حصون السّلام).[٥] أهميّة السّلام في حياة الفرد لا يمكن أبداً إهمالُ الدّور الذي يحتلّه كلّ من السّلام والتّصالح والرَّحمة في الحياة اليوميّة؛ فقد خُلِق الإنسانُ ليعيش في سلام وأمان واطمئنان، ولم يُخلق ليُقتل ويُباد، وما يمكن تحقيقه في أوقات السّلام أضعاف ما يمكن تحقيقه في النّزاعات الدمويّة والحروب والكوارث البشريّة، ويُمكن تلخيص أهميّة السّلام في الحياة بالنّقاط الآتية: السّلامُ يُحوّل الرّديء إلى حسن إنّ الجنس البشريّ يمتلك صفةً فريدةً من نوعها وهي تحويل السّالب إلى الموجب، وفقاً للطبيب النفسيّ الألمانيّ ألفريد إدلر، وهذه الصّفة لا يُمكن أن تتحقّق إلا بالاستقرار النفسيّ الذي يُحقّقه السّلام، فدماغُ الإنسان كنزٌ للقوة اللامُتناهية، فإذا فقد طمأنينة النّفس وقت الأزمات والحروب فإنّه لن يستفيد من قدرته العقليّة بطريقة مُجدية، حيثَ إنّ الحروب والدّمار عقبةٌ في طريق التطوّر البشريّ؛ لأنّها توقّف مُسبّباته من طمأنينة وسكينة واستقرار. حين يتمكّن الإنسان من المُحافظة على السّلام في كل الأوقات فإنّ كثيراً من الإمكانات تتفتّح أمامه، وهذا ما يحدث عند تحويل السّالب إلى موجب.[٦] آثار السّلامُ تعمُّ الكائنات كلّها إنّ السّلام مُهمّ للكائنات الحية كلها على وجه الأرض أو في الفضاء الذي يُحيط بالكرة الأرضيّة، ولا يقتصر تأثيرها على الإنسان وحده؛ وذلك لأنّ انعدام السّلم والأمن وشيوع الحروب يتجاوز أثره وخرابه ودماره إلى حدودٍ أبعد ممّا يُمكن تصوّره؛ فتتضرّر الحيوانات وتفقد مساكنها وبيئاتها،

 

 

وتُحرَق الأشجار والغطاء النباتيّ الذي يُفيد كُلّاً من الحيوان والإنسان، كما تفنى الموارد. وتُقسّم آثار الحروب وانعدام السّلم على البيئة إلى قسمين:[٧] آثار مُباشرة: كالتلوّث البيئيّ النّاجم من قصف مدفعيّ لمواقعَ صناعيّةٍ، والتّدمير المُتعمّد للموارد الطبيعيّة، والمُخلّفات العسكريّة وحطام البُنى التحتيّة المُستهدَفة. آثار غير مُباشرة: كالآثار البيئية التي يَتركُها النّازحون خلفهم من خراب ومُلوّثات، وانهيار المنظومة الإداريّة المُخطِّطة للحفاظ على البيئة، وانشغال النّاس والحكومات بعد الحروب بالإيواء والإطعام والإعمار، فيذهب التّمويل كلّه لهذه الغايات، وينعدم التّمويل لحماية البيئة. السّلامُ يحمي الإنسان من المرض يتسبَّبُ انعدام السّلم والأمن بعدد من الاضطرابات والأمراض النفسيّة للأفراد، وقد تجرّ هذه الأمراض النفسيّة أمراضاً جسمانيّةً فتتفشّى بين كثير من النّاس، وهذا ما ظهر جليّاً وحدثَ للشّعوب المُشاركة في الحربين العالميَّتين الأولى والثّانية؛ فصارت أعداد المُصابين بالاكتئاب والهستيريا والفوبيا والفصام والقلق وأمراض القلب والمعدة في تزايد.[٨] وفيما يأتي بعضُ النّقاط الأُخرى التي تُبيّن أهميّة السّلام في الحياة:[٤] من خلال السّلام يمكن للإنسان بثُّ أفكاره التي من المُمكن أنّها اندثرت خلال الحروب بالعنف والتّدمير، أو على الأقل تمّ تشويهها، لهذا فإنّ رسول الله محمّد –عليه الصّلاة والسّلام- وعلى الرّغم من صعوبة الشّروط التي اشترطها الكُفّار على المسلمين في صُلح الحديبيّة إلا أنّه قَبِلَ بها في مُقابل الإبقاء على الهدنة عشر سنوات بين المسلمين وكفّار مكّة. السّلام يُمكّن الشّعوب من التعلّم، واكتسابَ ونشر الثّقافة، وبناء الحضارات، والنّهوض بالدّولة اقتصاديّاً واجتماعيّاً؛ فالبناءُ لا يكونُ إلا في أوقات السّلم والأمن. السّلام يجعل النّاس على وعي كافٍ لخطر الدّخول في الحروب والانشغال بها وبمُتطلّباتها وتأثيرها عليهم، والتي ستُكلّفهم حياتهم مُقابل هذه الغطرسة البشريّة. السّلام هو الذي يُصدّع الطّريق أمام تُجّار الحروب الذين سيكون من مصلحتهم افتعال الحروب وإشعالها، والذين يرغبون بدوامها لوقت طويل لأجل زيادة أرباحهم من الأسلحة والذّخائر، وبالتّالي زيادة أرباحهم وطمعهم. الحروب تُقدِّم أسوأ ما في الإنسان، وتُقويّه لصالح الشرّ ودمار البشريّة، والسَّلام يُقدّم أفضل ما بداخله. السّلام بيئة مُشجّعة للإبداع ووسائله؛ فهو الذي يُحفّز النّاس على الإبداع وزيادة الجمال والإنتاج، على عكس الحروب التي تُنتج الدّمار والخراب والفساد. السّلام ينقل الإنسان إلى آفاقٍ سماويّة روحانيّة عالية، إذ يُشجّع على انتشار الروحانيّات والسّكينة ويُشيعها بين الشّعوب. السّلام يُقرّب بين النّاس ويجمعهم على المحبّة والتّعايش، والحروب تُفرّقهم وتُقطّع نسلهم وتُبيدهم. السّلام يرفعُ الإنسانية إلى مُستوى الوجود الاجتماعيِّ المُتحضِّر، في حين تقودُ الحروب الشّعوبَ نحو الانزلاق صوب الهمجيّة.

أفضل الزيوت لزيادة كثافة الشعر

أفضل الزيوت لزيادة كثافة الشعر
السلم والسلام السلامُ لُغةَ هو الصّلح والمُهادنة، وضدّه الحرب، وقد سُمّيَ سلامًا لأنه تحصل به سلامةٌ من القِتال وتَبعاته، وكلمة السِلم تحمل ذات المعنى، أي الصُلح والمُهادنة.[١] وجهة النّظر الغربية في السلام هي غياب الشقاق والعنف، ويُنظر لَهُ أنّهُ الوِفاق، والانسجام والهدوء، وتُعرَف الدولة التي تعيش حالة سلام بأنّها دولة القانون وأنّ حكومتها حكومَة مدنيّة، دولة العدل أو الخير، وجميع السُلطات فيها متوازِنة القُوى.[٢] إنّ الأُمم المُتحدة، والتي يُعدّ حفظ السلام أحد أهمّ أدوارها في العالم، تُلخّص عملها في حفظ السلام بمنع نشوب النزاعات، والعمل على صنع السلام في دول العالم ومَناطق الصراع المُختلفة، وحفظه وتعزيزه، أي إنّ هذه العمليّات ينبغي أن تكون مُتعاقبة،

 

 

تعُزّز إحداها الأُخرى.[٣] أهمية السلم والسلام للفرد تُعتبر قضيّة الحَرب والسلام قضيّةً محوريّةً في العالم أجمع، أهميتها اليوم كما هي في عصور التاريخ المُتعاقبة، وعلى جميع مستويات العلاقات بين الدول، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّ جَميع الأديان كذلك تدعو للسلام وتُعتبر مُلتزمةً في قضيّة السلام والدعوة إلى القضاء على الحرب والعنف والنزاع، وتكمن أهمية السلم والسلام للإنسان بعدة جوانب، وتدخل عدّة قطاعات منها[٤]: حماية حقوق الإنسان: إذ يُعدّ الشعور بالأمن والاطمئنان أحد أهمّ حقوق الانسان التي يجب تأمينها، لكنّ أهمية السلام لا تكمُن في ذلك فقط، بل هو أساس تأمين جميع الحقوق الأخرى المُختلفة، والمُتعلّقة بمُختلف المجالات، مثل حق الحياة، والمُعتقد الديني، والتنقّل، والتعبير عن الرأي، والتعليم، والعمل، والصحّة، والتمثيل السياسي، وإنشاء الجمعيّات والأحزاب، وغيرها من الحقوق التي لا يُمكن توفيرها إلاّ بوجود الأمن والسلام. التعليم: فحتى عام 2001 كان هُناك 130 مليون طفل غير قادر على الحصول على التعليم، والذي يُعتبرُ حقًا أساسيًا من حقوقه، بسبب الحروب والصّراعات والعُنف المتصاعد في الكثير من دول العالم، وبذلك يُمكن القول إنّ وجود الأطفال في مناطق النزاع يحرمهم من حقهم بالتعليم بشكلٍ أو بآخر، بسبب الظروف التي يُعانون منها. الفقر وسوء التغذية، والأمراض الصحية جميعها يُمكن أن تكون نتيجةً للحرب، وغياب الدعم وتنمية القطاع الصحي أثناء فترات الصّراع في مناطق النزاع، ذلك لأنّ اهتمام الدولة يكون مُنصبًّا على الحرب وما يُرافقها من تأهّب عسكري، ودعم للجيش والأجهزة الأمنية. حماية الأُسرة: إذ تؤثّر الحروب والنزاعات على جميع الأفراد في الأُسر التي تتعرض للخطر، وقد يكون الأطفال والنساء أكثر المُتأثرين بذلك، وهو ما لا يُمكن للدول والمُجتمعات السيطرة عليه، بسبب غياب الأمن والسلام وصعوبة السيطرة على هذه المُتغيّرات، وعدم القُدرة على تطبيق القانون في كثيرٍ من الأحيان. أهمية السلم والسلام للمجتمع لم يدرك المجتمع الدولي أهميّة السلام وفضله، إلاّ بعد أن عانى معاناةً كبيرةً ومؤسفة ومُدمّرة خلال الحربين العالميتين في النصف الأول من القرن العشرين، وقُتلَ فيها ملايين البشر، وخَسرت أكبر الدّول ميزانيّة أموال هائلة[٥]، والجدير ذكره أنّ السلم والسلام لا يؤثر على الإنسان وحده، بل على المجتمع ككُل، وتكمن أهميته بعدة أمور منها[٤]: السلام هو الرّكيزة الأهم لحياة الأجيال القادمة في جميع المُجتمعات، وإنّ العمل على تجنّب تَصعيد العُنف والصراعات وتأمين بيئة آمنة يُعدّ الأساس لتَنمية أي مُجتمع، وفي مُختلف القطاعات؛ إذ لا يُمكن تنمية أي دولة، وأي جيل، دون وجود مناخ آمن ومُناسب لذلك. مُستقبل الشباب، إذ تزيد فُرص السلام ضمانات قُدرة الشباب على تحديد خياراتهم، واتخاذ القرارات الُمتعلّقة بمستقبلهم، بشكلٍ أفضل بسبب وجودهم في دول الآمنة، وبعيدة عن الصراعات، ويُعد ذلك من أهم الأسباب التي تُساهم في بناء المُجتمعات وتطورها. المُبادرة والابتكار،

 

 

والتي تُعتبر من أهم ما يُشجّع المواطنين خاصة فئة الشباب على إطلاق المُبادرات المُختلفة والتنافس في الابتكارات التي تُساهم في تنمية المُجتمع بمُختلف القطاعات، ودعم هذا المناخ وتشجيعه لن يكون إلاّ بوجود السلام والأمن؛ إذ لا يُمكن أن يتوجّه الشباب للابتكار في ظروف الحرب، أو النزاعات المُسلحة، وغياب الأمن لصعوبة قدرتهم على ذلك. التنمية الاجتماعية: إذ تَحتاج تنمية المُجتمعات خاصّةً الفقيرة منها تعاونًا دوليًا مُشتركًا، ودعمًا من الدول الغنيّة والمُتقدّمة للدول الفقيرة، وهذا الهدف لن يتحقّق في حال وجود نِزاعات مُسلّحة داخل الدولة، أو في وجود صراعات في العلاقة بين الدول؛ لأنّ الدعم سيتحوّل لدعم المُتضرّرين من الحروب، وقد يتوقّف دعم هذه المجتمعات أيضًا بسبب الحرب أو الصراع السياسي. التنمية الاقتصادية، يُعدّ الأمن أهم أساس لبدء تنمية اقتصادية شاملة في جميع المُجتمعات، وأوّل ما تؤثر عليه الحروب والنزاعات هو اقتصاد الدول المُتأثرة، وبالتالي نمط حياة الناس المُتأثرين بذلك، وبالتالي لا يُمكن ذكر أهميّة السلام دون التطرّق للأثر الاقتصادي على الدول الآمنة، والتي يُمكن أن تُنمّي اقتصادها بشكلٍ مُستمر وثابت. الديمُوقراطية: إذ لا يُمكن تَحقيق الديموقراطية للشعوب التي ما زالت تُعاني من غياب الأمن، أو النزاعات المُسلّحة، أو الحروب، ويُعدّ تأمين الأمن والسلام في الدولة أهمّ الظروف التي يجب على الحكومات تحقيقها لدعم الديموقراطية. التنظيم وتطبيق القانون: تَحتاج سيادة القانون وتطبيقه على الجميع لوجود مناخٍ يَضمن العدالة، وعدم التعدّي على الآخرين وحقوقهم، وهذا ما لا يُمكن تأمينه إلّا بوُجودِ الأمن والسّلام في المُجتمع والدولة. التنمية الحقيقيّة والمُستدامة: لا يُمكن أن تتحقّق التنمية المُستدامة في أيّ مجالٍ إذا كانت هُناك حرب، أو نزاع مُتكرّر يمُكن أن يُدمّر أو يُنهي أو يوقف الاستراتيجيات التي تمّ وضعها أو البدء بها لتنمية أي مشروع أو قطاع في الدولة.

أفضل الزيوت لتنعيم الشعر

أفضل الزيوت لتنعيم الشعر

 

 


التواصل مع أبناء الزوج أخذ الوقت الكافي: تسعى زوجة الأب للاندماج السريع في الأسرة، والحصول على محبة الأولاد، علماً أنّ العلاقات بين الناس تحتاج بطبيعة الحل إلى الوقت لتنمو وتتطور، ولذلك يجب عدم التسرّع، وترك الأمور تتطوّر بشكل طبيعيّ،[١] ويشار إلى أنّ الأولاد الكبار وخاصّة المراهقين يحتاجون لوقت أطول.[٢] عدم التفكير في أخذ مكان الأم: لا ينبغي أن تفكّر زوجة الأب بأنّها ستحتلّ مكان الأم في وقت قصير، إذ يحتاج الأمر إلى الوقت وإلى الإرشاد وخاصة فيما يخصّ المراهقين، مع العلم بأنّ المهم هو الحفاظ على علاقة صحية ومُرضية.[٢] تشجيعهم على التواصل بحرية: ويكون ذلك من خلال سؤال الأطفال عن مشاعرهم اتجاه شيء ما.[٢] أمور يريدها الأولاد ستزيد الفرص في الحصول على عائلة جيدة من خلال التفكير في احتياجات الأولاد، ومنها:[٣] الشعور بالأمان والحماية. الشعور بالحب. الإحساس بقيمتهم الذاتية. الحصول على تواصل عاطفي داخل الأسرة، والاستماع إليهم. التقدير والتشجيع.

 

وضع الحدود: قد تكون هذه النقطة غير ممكنة في البداية، ومرفوضة من قبل الأطفال، لذلك من الأفضل العمل على وضع الحدود مع الزوج في البداية. إنشاء نشاطات عائلية يفضّل البحث عن أنشطة عائلية مشتركة، وجعلها من ضمن التقاليد العائلية الجديدة، مثل: ركوب الدراجات، والطبخ، ولعب مباريات جماعية شرط أن يكون الهدف من هذه الأنشطة هو الحصول على المتعة لجميع أفراد الأسرة، وليس الحصول على محبتهم وكسبهم، وسيميز الأطفال ذلك بسرعة.[١] احترام تقاليد الأسرة القديمة ينبغي احترام تقاليد الأسرة القديمة في الحين الذي يكون الهدف هو إنشاء أسرة جديدة محبّة، حيث يعدّ احترام التقاليد طريقة جيدة في تحقيق التواصل بين العائلة، وعلى الرغم من ذلك لا بأس بوضع تقاليد جديدة.[٢]

ما هو مرض السل

ما هو مرض السل
قاليد الزواج تُعرف التقاليد بأنها الموروث الذي توارثه الأباء عن الأجداد، ثم انتقل من جيلٍ إلى جيل ليبقى محافظاً على وجوده واستمراريته في المجتمع، والتقاليد عادةً تختلف من بلدٍ لآخر، حيث يتميز كل شعب بعاداته وتقاليده الخاصة به، وهذه التقاليد لم تقتصر على جانب من الحياة دون الآخر، وإنما شملت مختلف جوانبها، وأبرزها الزواج، حيث تعد تقاليد الزواج أحد الأمور الأساسية التي تختلف بها الشعوب عن بعضها البعض، وفي كثير من الأحيان تختلف تقاليد الزواج حتى في داخل الدولة من مدينة إلى أخرى، وفي هذا المقال سنعرفكم على تقاليد الزواج في العراق. تقاليد الزواج في العراق البحث عن العروس يبحث أهل العريس عن العروس المناسبة لولدهم، وعندما يجدون الموصفات المطلوبة في بنت ما، فإنهم يذهبون إلى بيت أهلها، وذلك لرؤية العروس والتقدم لها، ويمكن للعريس رؤية العروس مرة واحدة دون حجاب،

ثم بعدها يبدأ أهل العروس بالسؤال عن العريس، وعندما يوافق أهل العروس على العريس فإنهم يتواصلون معهم من إجل إظهار الموافقة، ثم بعد ذلك يحدد أهل العريس مع أهل العروس موعداً محدداً ليوم الشربت أو ما تعرف بالمشاية. يوم الشربت في هذا اليوم يتجمع أصدقاء العريس وأقرباؤه في بيت العريس، ثم يذهبون معاً لبيت العروس، ويستقبلهم والد العروس وأقربائها، وذلك استعداداً لطلب يد العروس، وطلب يدها يكون بوساطة رجل كبير في العمر من أهل العريس، وعند موافقة أهل العروس، فإن والدها يقول لأهل العريس (نتشرف بيكم)، وذلك يعني أن الموافقة على عملية الزواج تمت، وبعد ذلك تُقدم الشربات والعصائر، وفي نهاية اليوم يحدد أهل العريس وأهل العروس موعداً للخروج وشراء الذهب، إذ تخرج العروس والعريس لشراء جميع مستلزمات العرس والذهب، كما يتم تحديد يوم المهر في هذا اليوم من أهل العريس وأهل العروس. المهر في يوم الخطوبة يأتي أهل العريس بعد العقد في المحكمة إلى بيت العروس جالبين برفقتهم الشيخ من أجل عقد القران، وعندها تكون العروس وزميلاتها في غرفة أخرى، وفي ذلك اليوم ترتدي العروس جلابية ذات لونٍ أبيض، وتضع قدميها داخل وعاء فيه زرع اليأس، ومقدار من الماء مع مسكها لبعض حبات الهال، ثم توضع صينية العطار المكوّنة من سبع مواد عطرية، وحلويات، وأكواب سكر، والشموع بجانب العروس، ويُوضع القرآن الكريم أمامها، ثم يقوم الشيخ بقول وترديد العديد من العبارات، وبعدها يرددها نفسها كل من العروسين.

 

 

تُوضع قطعة من القماش الأبيض على رأس العروس، وتحملها فتاتان غير متزوجتين، ثم يأتي العريس بعدها، ويقبل رأس العروس ويلبسها الذهب، ثم تبدأ الحفلة الخاصة بالنساء، وتغير العروس وتبدل فساتين عديدة، وبعد ذلك اليوم يبدأ العريس والعروس بشراء غرفة النوم وأثاث المنزل. يوم الفرشة يذهب في هذا اليوم أهل العروس إلى بيت العريس حاملين أغراض العروس وملابسها معهم، ويفرشون غرفة النوم مع أهل العريس، كما يفرشون الفرش الأبيض على سرير العروسين، ويرشون النقود و الورد عليه، كما يضعون دمية على شكل طفل على السرير؛ وذلك كي يرزق العرسان بالأطفال والذرية الصالحة، ثم بعدها تبدأ النساء بالرقص واللهو. يوم الحناء تقام عادةً الحناء في اليوم السابق ليوم الزفاف، حيث تجتمع صديقات العروس وأقرباؤها في بيتها، وترتدي العروس جلابيات عديدة، كما توضع أمامها صينية فيها الشموع والحنة والورد، وتحنّي جدة العروس أم والدتها أو أم أبيها العريس والعروس، حيث تضع الحناء على قدمي العروس وعلى يديها، ثم توزع بعدها الحنة على المدعوين ليحنوا يديهم. يوم الزفاف يكون يوم الزفاف عادةً يوم الخميس، إذ تذهب العروس عند الكوافيرة صباحاً، وعندما تنتهي من وضع مكياجها فإنها ترتدي فستانها الأبيض، ثم يأتي العريس في الليل مع أصدقائه وأهله إلى بيت أهل العروس برفقة موسيقى الزفة والطبل العراقي، بالإضافة إلى غناء الأناشيد. الصباحية تأخذ أخوات العروس وأمها فطور العروس إلى بيتها، وهو مكون من العسل، والكيمر، والكاهي، والأجبان بأنواعها، والمربيات بأنواعها، والشاي، والعصائر، والكيك.

تعرفي معنا علي أهم الطريق لاكتساب الوزن الزائد

تعرفي معنا علي أهم الطريق لاكتساب الوزن الزائد
اليابان اليابان هي إمبراطوريّة أُسِّست عام 1868م، عاصمتها مدينة طوكيو، وعملتها الرسميّة الين، ويأتي اقتصادها في المرتبة الثالثة عالمياً، كما تمتلك تأثيراً دولياً ملحوظاً؛ نظراً لتصنيفها ضمن أهمّ الدول التي تُقدّمُ القروض ورؤوس الأموال عالمياً.[١] وتُشكّل أراضي اليابان مجموعة من الجُزر التي تتبع قارة آسيا، والموجودة في الجهة الشماليّة من المحيط الهادئ مُقابلةً البرّ الآسيوي من ساحله الشرقيّ، ويتراوح بُعدها عنه بين 800كم من جهة بحر اليابان،

 

و100كم من جهة مضيق كوريا.[٢] العادات والتقاليد في اليابان تتميّزُ اليابان بمجموعةٍ من العادات والتقاليد التي تعكس طبيعة مجتمعها، ونوعية الثقافة الخاصة به والمُكتسبة من الحياة الزراعيّة التي تُمثّل التكامل بين المجالات العامة والخاصة، ومهما كانت طبيعة المظاهر والنتائج المترتبة على الثقافة اليابانيّة سلبيّة أو إيجابيّة، إلّا أنها جميعها تعكس طبيعة الحضارة عند اليابانيين في العديد من المظاهر؛ مثل التوجهات الاجتماعيّة عندهم، وتجنّب التعبير عن مشاعرهم، والغموض في توضيح أفكارهم،[٣] وفيما يأتي مجموعة من أهمّ العادات والتقاليد التي يتميّزُ بها اليابانيّون: عادات التحيّة يُعدّ الانحناء من أشهر وأهمّ طُرق التحية في اليابان؛ فينحني اليابانيون عند التكلم في الهاتف من أجل تقديم التحية للشخص الذي يتحدثون معه في الطرف الآخر. ويُشار إلى أنّ استخدام المصافحة في التحية ليست من العادات المنتشرة في اليابان، ولكنها مقبولة عند التعامل مع الأفراد من الأجانب وبين النساء والرجال، كما أنّ اليابانيّين يتجنّبون التقبيل أو العناق أثناء تقديم التحية.[٣] دِقّة المواعيد يهتمّ اليابانيون بالزمن والوقت؛ فتُنفّذ جميع مهام ونشاطات الياباني وفقاً لجدول مرتّب ومواعيد مُحدّدة مسبقاً، ولذا فإن الوصول إلى موعدٍ ما بعد الوقت المتفق عليه يُعدّ عملاً غير لائق، وفي حال حدوث أي حادث يمنع الوصول إلى موعد الاجتماع أو اللقاء، فيجب على الشخص المُتأخر الاتصال بسرعة وتقديم الاعتذار المناسب، وتحديد وقت جديد للاجتماع أو الوصول إلى اللقاء.[٣] ثقافة الطعام تُعدّ ثقافة الطعام والغذاء من الاهتمامات الأساسيّة عند الشعب الياباني؛ حيث يعتمدون في طعامهم على تناول الحبوب مثل: الأرز، واللحوم مثل الدجاج والبقر، والكائنات البحريّة مثل الأسماك، كما يتناول اليابانيون الخضروات الموسميّة، والحليب ومشتقاته. وغالباً ما يستخدم اليابانيّون العيدان المصنوعة من الخيزران في تناول طعامهم، في حين أنهم يأكلون الوجبات السريعة والسوشي والخبز بأيديهم، كما يستخدمون أدوات المطبخ العادية كالملاعق والسكاكين عند تناولهم وجبات الطعام ذات الأصول الغربيّة.

 

ومن عادات الطعام اليابانيّة التي تدل على حُسن التصرف حمل أطباق السلطة والشوربة والأرز باليد اليُسرى؛ حيث إنّ اليابانيين يتناولون طبق الشوربة بشكلٍ مباشر دون استخدام الملاعق.[٣] العقائد الدينيّة لا يهتم سكّان اليابان بالأمور والمعتقدات الدينيّة؛ إذ إنّ أغلبهم لا يتبعون ديناً مُحدداً، إلا أنّ الديانتين الشينتويّة والبوذية ما زالتا تنتشران بين اليابانيين، وهاتان الديانتان تُشكّلان ثقافة المجتمع في اليابان، وتُعدّ الشينتويّة ديانة يابانيّة تقليديّة، تعتمد على ممارسات روحيّة قديمة، وأثناء القرنين السابع والسادس للميلاد انتشرت الديانة البوذيّة في المجتمع الياباني نتيجةً لتأثره بالمجتمع الصيني، فتقبّلَ اليابانيون الديانة البوذيّة دون تخلّيهم عن الديانة الشينتويّة، وظلّت الديانتان تتعايشان معاً حتّى هذا اليوم.[٣] تقاليد الزواج تتميّز اليابان بتقاليد زواج خاصة بها؛ حيث يَفصِل نظام الزواج الياباني بين مُلكية الزوجة وزوجها؛ أي أنّ أملاك الزوج تبقى منفصلةً عن أملاك زوجته بعد زواجهما، ويتمّ الزواج غالباً بالاعتماد على طريقة الوساطة في الزواج؛ أي أسلوب الخاطبة في المجتمع العربيّ، ويجب على وسيطة الزواج مراعاة أمور رئيسة؛ مثل: عُمر الزوجين، والحالة الماليّة والاجتماعيّة لكلا العائلتين، أمّا تقاليد الزواج الياباني فتُطبَّق في معبد للشنتو، وتبدأ بتناول العروس وعريسها مشروب الساكي وهو المشروب المصنوع من الأرز، ويُعدّ المشروب اليابانيّ الوطني، أمّا باقي مراسم الزواج فتكون في إحدى القاعات المُتخصصة بحفلات الأفراح.[٤] تقاليد الأسرة تُمثّل الأسرة اليابانيّة نظاماً واحداً لا يقبل أي تقسيم، ولا يولي اليابانيون أيّ اهتمام لضرورة وجود رابطة دم بين الأشخاص الذين يشكّلون الأسرة، بل المهمّ هو المحافظة على استمرارها، ومن تقاليد الميراث في الأسرة اليابانيّة في حال وفاة الشخص الذي لا يملك ورَثةً لأملاكه، أنّ عليه تبنّي شخص من العائلة، ومنحه اسمه حتّى يتمكّن من الحصول على جميع حقوق الميراث؛ وذلك حفاظاً على التكامل مع التقاليد التي تهتمّ باستمرار وجود الأسرة في اليابان.[٤] تقاليد الوفاة بعد حصول عائلة الشخص المتوفي على شهادة تثبت وفاته، يصبح من الواجب عليهم الاتصال بالشخص المسؤول عن إجراءات الإعداد للجنازة وحرق المتوفي، ومن التقاليد المُتّبَعة في حالات الوفاة في اليابان ارتداء المشاركين بالعزاء الملابس ذات الألوان الداكنة، فيُفضَّل أن ترتدي السيدات اللباس الياباني التقليديّ الكيمونو باللون الأسود، وتنص العادات اليابانيّة على وجوب تقديم المُعزّين الهدايا لعائلة المتوفي، ومن العادات الأخرى المتعلّقة بطقوس الوفاة استبدال البخور بالمال الذي يوضَع داخل بطاقة، ومن ثمّ يضعها المعزي على المائدة المُخصَّصة لذلك في مدخل موقع العزاء.[٤] عادات وتقاليد يابانيّة عامة توجد مجموعة من العادات والتقاليد العامة التي تُطبَّق في المجتمع الياباني على الزائر أو السائح إدراكها والحرص على التعامل معها، والآتي معلومات عن بعضها:[٤] يتجنّب اليابانيون إظهار مشاعرهم في الأماكن العامة؛ سواءً للتعبير عن الحُزن أو الفرح، ويمكنهم التعبير عن مشاعرهم داخل منازلهم. يُعدّ التلويح باليد أو النقاش بصوت مرتفع من العادات التي تدلّ على ذوق غير سليم في المجتمع الياباني. يجب على الابنة أو السيدة وضع يدها على فمها أثناء الضحك؛ لأنّه من غير اللائق عند اليابانيين ظهور الأسنان أثناء الضحك. عند إصابة اليابانيين بالإنفلونزا أو مجرد الشكّ بأعراضها فإنّهم يحرصون على شراء غطاء للفم والأنف؛ حيث تُعدّ هذه العادة من العادات الشائعة في المجتمع الياباني، خصوصاً في فصل الشتاء. يجب تجنّب مناداة الزملاء اليابانيين في العمل أو الدراسة بأسمائهم الأولى؛ لأنّ ذلك يسبب لهم الحرج، ويجب الانتظار حتّى يسمح الشخص للمنادي أن يُنادي عليه باسمه الأول.

كيف تحافظين علي ثباتك الانفعالي في الاوقات العصيبة

كيف تحافظين علي ثباتك الانفعالي في الاوقات العصيبة
العادات والتّقاليد إنّ مفهوم مُصطلحَي العادات والتّقاليد يُعدّ من المفاهيم المُعقّدة التي يصعب تحديدها بشكلٍ عامّ؛ بسبب اتّصالها بمفهوم أكثر شمولاً وهو الثقافة؛ إذ تمثّل العادات والتّقاليد جزءاً من الثقافة المجتمعيّة، وترتبط غالباً مع حالة زمنيّة قديمة، وخارجة عن مجال التدوين المكتوب؛ حتّى تصير جُزءاً من تشكيل مادي يؤدي إلى ظهور إشكاليّة عدم الوصول إلى مفهوم واحد للعادات والتّقاليد.[١] تُعدّ العادات والتّقاليد جزءاً مهمّاً في مجتمع كلّ دولة في أنحاء العالم، ومع اختلاف الجنسيّات، والاهتمامات، والأديان بين البشر، إلّا أنّه توجد عاداتٌ وتقاليدٌ خاصّة بكلّ عائلة، وقبيلة، ودولة، وثقافة، وعصر؛ فجميع الأفراد داخل مجتمعٍ معيّن يلتزمون بعاداته وتّقاليده ولا يفرّطون فيها،

 

ويعتبرونها قوانين لا يمكن تجاوزها، وفي بعض الأحيان قد يُعاقَب الفرد إذا تجاوز العادات والتّقاليد والأعراف للبيئة المحيطة به؛ بسبب ارتباطها بالمعتقدات، والتّربية، والسلوكيّات عند الأفراد بشكلٍ عام، وربّما ترتبط بشكلٍ مباشر مع الدين، فتشمل العادات والتّقاليد أحياناً العديد من الأمور الدينية كطقوس العبادة، كما تتضمن العادات والتّقاليد آلية التّعامل في المناسبات العامة، وطبيعة التّواصل والتّعامل بين الرّجال والنساء، والكثير من الأمور الأُخرى. عادات وتقاليد حول العالم تنتشر حول العالم العديد من العادات والتّقاليد التي صارت جزءاً لا يتجزأ من ثقافة وحياة الشعوب، وتحوّلت من مُجرد أفكار وآراء إلى أُسّس ثابتة لا يُمكن تغييرها، أو تجاوزها، أو تحديثها، وتطويرها، أو التخلي عنها، وفيما يأتي معلومات عن أهمّ العادات والتّقاليد المنتشرة حول العالم: عادات قبائل البوندو تنتمي قبائل البوندو إلى القبائل الهنديّة، وتعيش في منطقة أوريسا، ومن عادات البوندو عمل السيدات في الحقول وصناعة المجوهرات والأدوات، أمّا الرجال فيهتمّون بصيد الغزلان، ومن التّقاليد الشائعة عند قبائل البوندو أنّه من العار وفاة الرجل نتيجةً لإصابته بمرض ما أو تعرُّضه لحادث معين،

 

 

بل يجب أن يموت أثناء محاربته في المعركة.[٢] عادات قبيلة الأخا تُعدّ قبيلة الأخا من قبائل الشمال التايلندي، ومن عاداتهم ارتداء السيدات للتنورات المُزيَّنة بالشرائط والمعادن، ووضع غطاء على الرأس مصنوع من كرات الفضة المُزيَّنة بمجموعة من قطع النقود، والخرز متنوع الألوان، ومن التّقاليد الأُخرى عدم استخدام هذه القبيلة للكتابة؛ حيث يُفسّرون ذلك بناءً على أسطورة قديمة تُخبرُ أن نصوصهم كُتبت على الجلود الخاصة بالثيران، وفي إحدى الحروب التي واجهتها أكل الغزاة هذه الجلود.[٢] تقاليد قبائل الباوبا تنتشر قبائل الباوبا على بُعد 150كم من أستراليا، ويعيشون ضمن مُقاطعة باوبا نيو غينيا، وتُعدّ تّقاليد الزواج من أكثر العادات والتّقاليد التي مازالت سائدة عند هذه القبائل؛ إذ يعتبرون الزواج نوعاً من أنواع التّجارة، ويعتمد على أسعار وعرض وطلب، فمثلاً إذا كان ثمن العروس 240 دولاراً، يُدفع نصف المبلغ نقداً، والنصف الآخر باستخدام الأصداف البحريّة.[٢] عادات قبيلة التاساداي لم تكن قبيلة التاساداي معروفة قبل سنة 1967م؛ حيث يُصنَّفون من القبائل التي تنتمي إلى فترة ما قبل التاريخ، واكتشفهم أحد الصيادين الذي ينتمي إلى قبيلة البليت، ومن العادات المنتشرة عند قبيلة التاساداي عدم قتل الحيوانات لأكلها؛ لأنّهم يعتبرونها أصدقاء لهم، واعتمدوا في الحصول على اللحوم على صيد الأسماك فقط، كما يتجنبون تناول بيض الطيور التي تعيش معهم.[٢] رقصة العظام تُعدّ رقصة العظام من التقاليد الغريبة والمنتشرة في مدغشقر؛ حيث تعتمد على استخراج عظام الموتى من قبورهم، والرقص باستخدامها، والإعداد للولائم الكُبرى ضمن هذه المناسبة، ويتحدث أقارب الميت مع عظامه؛ من أجل سؤالها عن الأحداث التي مرّ بها منذ وفاته، كما ينتشر اعتقاد بين السُكّان أنه في يوم الاحتفال تلتقي أرواح الأموات مع أرواح الأحياء.[٢] مهر الذّباب ينتشر بين مجموعة من القبائل الصينيّة استخدام الذُّباب كمهر للزواج؛ إذ يطلب أهل العروس من عائلة العريس جمع كمية من الذُّباب من مناطق تجمع النفايات، ورش الحلوى على الأشجار حتّى يستطيعوا صيد الذُّباب، واستخدامه لاحقاً كمهر للزواج، كما يترتب على العريس تناول طبق الذُّباب الذي اصطاده أمام العروس.[٣] مهرجان الجبنة يُعدّ مهرجان الجبنة من المهرجانات المُنتشرة في إنجلترا، وينتمي هذا التقليد إلى الرومان، ويعتمد على استخدام قطعة جبنة كبيرة وزنها حوالي 7 كغ، وتُدحرَج هذه القطعة برميها من جبل مرتفع، ويركض وراءها المتسابقون، ومن يستطيع الوصول منهم إلى قطعة الجبنة المُتدحرجة يفوز بها.[٣] المرأة الزرافة تنتشر عادة المرأة الزرافة في بورما؛ حيث تضع السيّدات حلقات نحاسيّة على أعناقهن؛ حتّى تظهر كلّ سيدة بأنّها ذات عنق طويل، وتُعدّ هذه العادة من عادات الجمال المنتشرة في ولاية كاياه؛ حيث تُساهم الحلقات النحاسيّة في الضّغط على منطقة القفص الصدريّ؛ ممّا يؤدي إلى ظهور الرقبة بطول أكبر من طولها الحقيقيّ، ويبدأ تطبيق هذه العادة بين النساء من عُمر خمس سنوات.[٤] تقاليد الزواج في الهند ينتشر في الهند نوع من أنواع تّقاليد الزواج التي تعتمد على اختيار الفتاة الرّجل المناسب حتّى تتزوجه؛ عن طريق ضربه باستخدام العصا على رأسه وظهره، والرّجل القادر على تحمل الضرب هو الذي يُعدّ مناسباً للزواج، كما ينتشر في قبيلة تودا الهنديّة تقليد زواج خاص بالفتيات؛ حيث تُجبرُ العروس على الزحف على ركبتيها ويديها وصولاً إلى عريسها، ثمّ يضع العريس قدمه على رأس العروس ليُباركها.[٥] تقاليد الزفاف في ألمانيا تنتشر في ألمانيا عدّة تّقاليد خاصة بحفلات الزفاف، ومنها اجتماع عائلتي العروس والعريس، وأقاربهم، وأصدقائهم في منزل العروسين بعد نهاية الزفاف؛ حتّى يكسروا العديد من الأواني، والأطباق، والأكواب داخل المنزل، ويجب على العروس والعريس تنظيف بقايا التكسير؛ حتّى يتعلما ضرورة الاعتماد على النفس في حياتهما الزوجيّة.[٦] حرب الطماطم تُعدّ حرب الطماطم (البندورة) من التّقاليد المنتشرة في مدينة فالنسيا إحدى مُدن إسبانيا، فيتجمع العديد من الأشخاص في الميادين والطُرق؛ من أجل الاستعداد لبداية حرب الطماطم التي تُستخدم فيها كميات كبيرة من الطماطم، ويضرب النّاس بعضهم بعضاً فيها، وبعد نهاية الحرب يجتمع المشاركون جميعهم معاً لتناول الطعام.[٧]

كيف تتألقين في عرسك بأقل التكاليف

كيف تتألقين في عرسك بأقل التكاليف
زواج الزواج لغةً مُشتق من المصدر زوّجَ، أمّا اصطلاحاً يُعرَّف بأنّه ارتباط الرجل بالمرأة بصفةٍ شرعيّة وفقاً للأصول،[١] كما يُمثّل الزواج اتّحاداً يحمل صفات اجتماعيّة وقانونيّة بين رجل وامرأة، ويُنظَّم بالاعتماد على المواقف والعادات والمعتقدات والقواعد التي تنصّ عليها الواجبات والحقوق الإنسانيّة، ويرتبط الزواج عالميّاً بمجموعة من الوظائف والنشاطات الشخصيّة، مثل الاستهلاك، وتوزيع العمل بين الأفراد، والإنتاج، وتحقيق الحاجات الشخصيّة،

وتعزيز المودة والرفق الاجتماعيّ، ورعاية الأطفال، وتوفير التربية الاجتماعيّة المناسبة لهم.[٢] طرق الزواج المختلفة في العالم تنتشر بين الشعوب والقبائل العالميّة العديد من طُرق الزواج التي تعتمد على مجموعة من العادات والتقاليد الخاصة بكلّ قبيلة وشعب من هذه الشعوب، وفي ما يأتي معلومات عن مجموعة من طُرق الزواج المنتشرة في العالم: الزواج في الصين تنتشر في الصين العديد من عادات الزواج ومن أغربها عادة إخفاء العروس؛ حيث تحصل الخطوبة بين الزوجين في مجموعة من المناطق الصينيّة بشكلٍ خفي؛ أي لا يرى الخطيب خطيبته، بل تُزيَّن العروس من خلال عائلتها ويضعونها داخل غرفة ويغلقونها بالمفتاح، ثمّ يأخذ العريس المفتاح الذي يفتح باب الغرفة ليرى العروس، وإذا أُعجِبَ بها يأخذها معه إلى منزله، وإذا لم تعجبه يتركها عند أهلها.[٣] تنتشر بين قبائل التبت الصينيّة طريقة غريبة في الزواج؛ حيث تصعد العروس إلى شجرة مرتفعة، ومن يريد الزواج بها يجب أن يتسلق هذه الشجرة، ولكن تقف عائلة العروس أسفل الشجرة وتحاول منع الشاب الذي يريد الزواج بها من الوصول إليها باستخدام العصي، وإذا تمكّن من تسلق الشجرة والوصول إلى العروس يستطيع الزواج بها ويحصل على ثقة عائلتها.[٣] الزواج في إندونيسيا تحظر بعض القبائل الإندونيسيّة على العروس أن تسير على الأرض في يوم زفافها؛ لذلك يُرغم والدها على حملها من منزلها إلى منزل زوجها مهما كانت المسافة، كما ينتشر في جزيرة جاوا الواقعة في إندونيسيا تقليد يعتمد على تلوين العروس أسنانها باستخدام

 

اللون الأسود يوم زفافها، كما يترتب عليها غسّل أقدام زوجها للدلالة على استعدادها لتكون في طاعته وخدمته دائماً.[٣] الزواج في الهند تتميّز احتفالات الزواج في الهند بتأثّرها في الطقوس السائدة هناك؛ حيث يتمّ الاحتفال بتوزيع الحلويات والهدايا بين عائلتي العريس والعروس، وغالباً يبدأ الاحتفال بالزفاف الهنديّ بحفل داخل منزل عائلة العروس يسبق حفل الزفاف الرئيسيّ؛ حيث تُزيَّن العروس بالمجوهرات، أمّا في يوم الزفاف يضع العروسان أكاليل من الورود حول رقابهما؛ من أجل الدلالة على قبول العروس الزواج من العريس.[٤] الزواج في اليابان ترتدي العروس في اليابان زي الكيمونو باللون الأبيض وتضع غطاءً على رأسها، ووفقاً للمعتقدات اليابانيّة تُغطى العروس بغطاء أبيض؛ حتّى تُخفي غيرتها نحو والدتها، وتأكيداً لموافقتها على أن تكون زوجة مطيعة، ثمّ يحتسي العريس والعروس مشروب الساكي التقليدي حتّى يكون دليلاً على اتّحادهما معاً.[٥] الزواج في جامايكا يتميّز الزواج في جامايكا بأنّه احتفال جماعيّ؛ أي يشارك فيه أغلب سُكّان القرية، فيجتمع الجميع للتخطيط لحفل الزفاف، وترتدي العروس في حفل الزفاف الفستان الأبيض التقليديّ، أمّا العريس يرتدي بدلة شجريّة التصميم. يخبز الكعك في يوم الزفاف، وترتدي السيدات المتزوجات الفساتين ذات اللون الأبيض، ويحملن الحلويات معهن ويتوجهن إلى مكان حفل الزفاف، وعادةً يُقام بالقرب من منزل العريس حفل للاستقبال داخل مكان مصنوع من الورود وأغصان شجر جوز الهند.[٦] الزواج في ألمانيا يبدأ الاستعداد للزواج في ألمانيا بوقت مبكر من حياة الشخص، ويعتمد ذلك على تقليد يرتبط مع ولادة الطفل؛ حيث تزرع مجموعة من الأشجار عند والدة الطفلة، وتُباع هذه الأشجار مع اختيار تاريخ مُحدّد لزواجها، والفكرة من هذا التقليد هي استخدام المال المُحصَّل من ثمن الأشجار كمهرٍ للفتاة، ويشمل حفل الزفاف في ألمانيا ثلاثة أقسام، وهي:[٧] اليوم الأوّل: هو اليوم الذي يحتفل به الزوجان في قاعة الاحتفالات داخل المدينة. اليوم الثّاني: هو الاحتفال الذي يجمع الجيران والأصدقاء معاً، ويعتمد على تقليد يتميّز بكسر الأطباق القديمة؛ من أجل جلب الحظ السعيد. اليوم الثّالث: هو الاحتفال الدينيّ الذي يعتمد على وجود فتاة تحمل الورود وترافق العروس؛ حتّى تنثر أمامها الورود لجلب الحظ السعيد لها وللعريس.

كيف تصبح رجل اعمال ناجح في الوطن العربي

كيف تصبح رجل اعمال ناجح في الوطن العربي
الهند تقع الهند في جنوب قارّة آسيا، وتحدّها من الشمال الصين، ونيبال، وبوتان، وأفغانستان، ومن الجنوب سيرلانكا، أمّا من الغرب فتحدّها باكستان وبحر العرب، ومن الشرق خليج البنغال، وبنغلاديش، ومينمار. وتنقسم الهند إلى 28 ولاية، بالإضافة إلى سبع مناطق اتحاديّة، وتعد نيودلهي العاصمة الرسميّة للهند، أمّا أشهر المدن وأكبرها فهي مومباي، ودلهي، ومدارس، وحيدر آباد. وتعدّ الهند بمساحتها البالغة 3.165.596 كم2 سابعَ أكبر دولةٍ في العالم، كما تعدّ ثاني أكبر دولة من حيث عدد السكان بعد جمهوريّة الصين الشعبيّة، إذ يبلغ عدد سكانها ملياراً و263 مليوناً و344 ألفاً و631 نسمة حسب إحصائيات عام 2014. وتعدّ اللغتان الهنديّة والإنجليزيّة اللغتين الرسميتين في البلاد، بالإضافة إلى 41 لغة أخرى. كما يوجد عددٌ كبيرٌ من الدياناتِ إضافةً للهندوسية، والإسلامِ، والمسيحيّة، والبوذية، والسيخ..[١][٢] عادات وتقاليد غريبة في الهند تُعرّف العادات الاجتماعيّة بأنّها مجموعة من الأساليب أو الأفعال أو السلوكيّات المكتسبة، والتي تتوارثها الأجيال عبر الزمن، وعادةً ما تكون هذه العادات مرتبطةً بمكانٍ وزمانٍ مُعَيّنين. أمّا التقاليد فيمكن القول إنّها تعبّر عن كلّ ما يرتبط بالماضي، وتمرّ عليه الأيام ليصبح قديماً، وهي ما وُرِث عن الأولين وانتقل من الماضي إلى الحاضر ووُرّث من جيلٍ إلى جيل.[٣]

وقد تكون هذه العادات غريبةً وغير عاديّةٍ، كبلاد الهند التي تضمّ مجموعةً من العادات الغريبة التي تسجّلها أعين الكاميرات، وتدوّنها أقلام الصحفيين المندهشين أمامها. وفيما يلي مجموعة من العادات والتقاليد الأكثر غرابةً في الهند: الطعام هناك أطعمة غريبةٌ، وعاداتٌ مختلفةٌ يستخدمها الهنود في الطبخ، ومنها أنّهم يضيفون الشطة، والفلفل، والعديد من التوابل على معظم أنواع الطعام والشراب، حتّى على الحلويات، مثل الجاتوه.[٤] الزواج إنّ لكلّ دولة تقاليدها الخاصّة بالزواج، وطرق الاحتفال به. ونذكر من العادات الغريبة لدى الشعب الهنديّ في الزواج:[٥] تعدّ مصاريف الزواج كالمهر، وتجهيز البيت، وحفل الزفاف أموراً واجبةً على والد العروس، ولا يدفع العريس منها شيئاً. يمنع القانون زواج شاب من الطبقات الفقيرة بفتاة من الطبقات العليا، أمّا إذا كان الشابّ من الطبقات العليا فيُسمح له بالزواج ممّن يشاء، ولا يجوز الخروج عن هذه العادات مهما حدث. يأتي العريس إلى العرس محمولاً على حصانٍ مزيّن خلال العرس. المعتقدات والطقوس تتعدد الديانات والمعتقدات التي يؤمن بها الهنود، ولذلك يُلاحظ أنّهم يمتلكون بعض العادات والطقوس التي قد تكون غريبة بالنسبة لباقي دول العالم، ومن هذه المعتقدات:[٥][٦] يتمّ حرق جثة الإنسان بعد موته، وذلك بوضعها وسط الأخشاب وإشعال النّار فيها، إذ يعدّ ذلكَ تكريماً للميّت. توضع الأرملة وهي على قيد الحياة مع جثة زوجها ويتمّ حرقهما معاً، وذلك لإثبات ولائها له. يضحي الكثير من الهنود بشعر رؤوسهم في المعابد، ويصدّر هذا الشعر لدول العالم؛ حيث تُصنّف الهند من أكثر الدول المصدّرة للشعر البشري. قد يتطلب الدخول إلى بعض المعابد الزحف على الأرض بشكل دائريّ بدلاً من الدخول مشياً، حيث يسود الاعتقاد بأنّ الزحف في المعبد سيجنّبهم الأمراض الجلدية. يعدّ البقر رمز الخصوبة في الهند، وهو حيوان مقدّس لا يذبح، حتى إنّه يمشي في الشوارع دون أن يعترضه أحد.[٤] مهرجانات غريبة في الهند توجد العديد المهرجاناتِ التي يجتمع بها الهنود للاحتفالِ بمناسبةِ ما،

 

أو حدث مهمّ من كلّ عام. وبعض هذه المهرجاناتِ تقدّم تسليةً للحضورِ، وبعضها قد يلحق الأذى بهم، فقد تؤدّى طقوسٌ غريبةٌ في الاحتفالِ ترمزُ لشيءٍ مقدّسٍ أو تكونُ نوعاً من التضحيةِ والقرابين للتقرّب من الآلهة. ومن هذه المهرجانات الهنديّة الغريبة:[٦][٧] مهرجان تهوكم: وهو مهرجان سنويّ يقوم به سكان جنوب الهند، فيقومون بربط أجسادهم بالأسلاك الحادّة، ويتم رفعهم إلى الأعلى. وقد تمّ حظر هذا النوع من المهرجانات من قبل الحكومة الهنديّة ومنظمات حقوق الإنسان، لما يتسبب به من الأذى وأحياناً الموت للمحتفلين، ولكنّها لا تزال غير قادرة على القضاء عليه بشكلٍ كليٍ. مهرجان الثيران الهائجة: يحتفل سكان جنوب الهند بموسم الحصاد من خلال إفلات الثيران الهائجة بين جموع النّاس، وهو تقليد يتسبب بموت العديد من المشاركين، وقد تمّ حظره قانونياً، إلا أنّه ما زال منتشراً بشكلٍ واسعٍ بين الناس. الترانيم البوذيّة: وهو احتفال تقليديّ يقام كلّ يوم في الأديرة والقرى التابعة لمدينة لداخ الهندية، إذ يقوم الكهنة بترديد تعاليم وفلسفة بوذا على شكل مجموعات. ومن الجدير بالذكر أنّه قد تمّت إضافة هذا التقليد عام 2012 إلى قائمة اليونسكو للتراث الثقافيّ. مهرجان المشي على النّار: يقام في كلّ سنة مهرجان المشي على النار والذي يمتدّ في الفترة ما بين شهري تشرين الأول/ أكتوبر وتشرين الثاني/ نوفمبر، ويقوم فيه الذكور بتأدية طقوسٍ تدلّ على إيمانهم العميق، وذلك من خلال المشي على الفحم الحارق وهم يضعونَ على رؤوسهم وعاءً من الحليب أو الماء. مهرجان عبادة الثعابين: يتقرّب بعض الهنود للثعابين خلال مهرجانٍ يُعقد كلّ عامٍ، فيقدمونَ لها الحليب، والحلويات، والزهور طلباً للأمن والسعادة. وقد تكون هذه الثعابين مصنوعة من خشب أو حجر أو فضة، وقد تكون حقيقيّة. مهرجان هولي: هو أحد المهرجانات التي تقام لاستقبال الربيع، ومن أكثر المهرجاناتِ صخباً بالألوانِ في الهند. إذ يقوم الجموع برمي بودرة الصبغة ورشّ المياه، بالإضافة إلى الرقصِ في الشوارع. ويعدّ هذا المهرجان تقليداً هندوسيّاً.[٨] مهرجان كيرالا: يقام هذا المهرجان كلّ عام في موسم الحصاد، إذ يتمّ فيه قرع الطبول وتقديم رقصة النمر، وهي عبارةٌ عن حركاتٍ يؤديها الرجال، بعد أن يرسموا على بطونهم وجه النمر، ويقال إنّ هذه الرقصة تقليد يعود إلى ما يقارب 200 عام.[٩] معلومات غريبة عن الهند تعدّ الهندُ أرضَ الغرائبِ والعجائبِ، ولا ينحصرُ ذلكَ بالعاداتِ والتقاليدِ الهندية، فهناكَ بعضُ الحقائقِ الغريبة المرتبطةِ بالدّولةِ، ومن هذه الحقائق:[١٠] يعدّ هواء نيودلهي الأكثر تلوثاً في العالم. تتسبّب حوادث السير في الهند بموت شخص كلّ 3 دقائق تقريباً. ترتفع حالاتُ الانتحارِ في الهند بشكلٍ كبير، ففي عام 2012 سجلت منظمة الصحة العالميّة 371 حالة انتحار في اليومِ الواحد. يبلغ مجموع ثروة الرجال الأكثر ثراءً في الهند ما يقارب 174.8 مليار دولار، ويبلغ عددهم 25 رجلاً. تعاني نسبة كبيرة من أراضي الهند من مشكلة التصحر، حيث تبلغ نسبة الأراضي المتصحرة 25% تقريباً.

افكار للقضاء على الحشرات في المنزل

اليكِ بعض النصائح للقضاء على حشرات منزلك

ان الناموس  من اكثرِ الحشراتِ المزعجهِ اثناء فصل الصيفِ ويوجد في اماكنِ الماءِ والزراعهِ ومناطق تربيه الحيواناتِ ويسّبب كشط الجلد و  الحكه المستمره ونزول دم تبعا لذلك ويمكننا ان نتخلص منهُ عن طريقِ وضع النعناع المغلى  أو اوراقه  المنقوعه فى زجاجه رش ثم نستخدمها فى المنزل لان النعناع يطّرد الناموسَ ويعطرُ الجو ايضا.
*******************************
 يسببُ الذباب لنا  الازعاج بسبب صوته وبقائه يدور حول الشخص   لان ذاكرته قصيره تجعلهُ يعود لنفسِ المكانِ الذى طُردَ منهُ كما يستغلُ الذباب فتح الأبواب والشبابيك فى الصيّف ليدخل ويحطُ على الشراب والطعام والاشخاص ويمكن التخلص منه عن طريق:نقطع حبه ليمونه الى نصين ونغرز اعواد القرنفل فيه ونضعه فى مكان تواجد الذُباب ممايجعله يغادر  بسبب كرهه لهذه الرائحه.